إنصاف المرأة في إبداعات علي أحمد باكثير
2013-04-14

 إنصاف المرأة في إبداعات علي أحمد باكثير

بقلم الروائى محمد جبريل - رئيس القسم الأدبى بجريدة المساء 

للمرأة دورها المؤكد في تاريخنا العربى والإسلامى وهو دور إيجابى في مجموعة .. وقد عبرت الإبداعات العربية عن هذا الدور في أعمال شعرية وسردية ، نستطيع التعرف عليها من خلال كتب التراث ، ومن خلال الإبداعات المعاصرة والحديثة .

النساء شقائق الرجال في الحياة الإسلامية والعربية / أعاد الإسلام لإلى المرأة إنسانيتها بعد إن كانت عند الرجل في الجاهلية أدنى مرتبة من الحيوان ، فهو يعنى بناقته وعنزته وكلبه دون أن يكون للمرأة موضع إهتماماته .

صار من جق المرأة  أن تختار زوجها .. وأن توافق على من يتقدم لخطبتها ، وأن تحتفظ بإسمها وشخصيتها المدنية .. وأهليتها في التعاقد .. وحقها في الملكية فلا يضيع من إستقلالها المالى شىء … صارت عضوا كاملا في المجتمع .. لها كل الحقوق .. وعليها كل الواجبات فى أبعاد الحياة المحتلفة .. وهو ما لم يكن قد عرفه تاريخ العرب .. ولا البشرية جميعا .. ومن حقوق المرأة على زوجها العشرة بالمعروف والعدل والحقوق الجسدية .

كانت المرأة موجودة في عصور الإسلام الأولى قاضية وفقيه وعالمة وشاعرة وأديبة .. ألخ فالمناصب التى تتولاها المرأة الآن بعد أن غابت عنها لفترات طويلة إنما هى وصل مالحق بما سبق  هى إستمرار على نحو مالما تحقق في القديم .

وإذا كان مجتمعنا العربى والإسلامى قد واجه إتهامات طالمة على أيدى بعض المستشرقين .. منها أن المرأة لا تؤدى دورا فاعلا في حياة مجتمعها وأسرتها .. فمن المهم أن نسلط الضوء بحثيا ونقديا على الإبداعات العربية بعامة .. ثم التركيز على إبداعات أحد الأدباء بإعتبارها نموذجا لتأكيد إسهامات المرأة المسلمة العربية فى توالى العصور إلى عصرنا الحالى .

وتعد إبداعات الشاعر والكاتب المسرحى والروائى على أحمد باكثير .. المسلم الديانة .. الحضرمى الأصل .. المصرى المواطنة .. تمثيلا واضحا لدور المرأة المسلمة العربية وهو دور يشمل إسهاماته في رعاية الزوج وتنشئة الأبناء ويمتد فيشمل إسهاماتها في الحياة العامة .

قيمة أعمال باكثير إنها تغطى جوانب مختلفة من التاريخ العربى والإسلامى وتصل إلى زماننا الحالى فتناقش من خلال دور المرأة هموما مجتمعية وأسرية آنية ساعد على ذلك كم الإبداعات التى صدرت لباكثير وكان لباكثير في مجموع هذه الأعمال وجهات نظر في شخصياته النسائية تصلح للدراسة والتحليل بما يقدم شخصية المرأة العربية المسلمة في جوانبها المختلفة ومن حيث الإيجاب والسلب .. وبالإضافة إلى ملحمته الإسلامية الكبرى فإن على أحمد باكثير هو من أجدر المبدعين العرب بمناقشة دور المرأة الفردى والمجتمعى في إبداعاته.

إبداعات باكثير تعكس هما سياسيا واضحا يشمل التاريخ العربى ووجوب إتصاله بمستقبل محمل بالإيجابية فهو ينتسب بالميلاد والنشأة إلى أكثر من بلد عربى فضلا عن إنتسابه العائلى إلى مسلمى أندونيسيا ، وتبين إبداعاته عن قراءات مستفيضه متعمقة في التاريخ العربى القديم والمعاصر مع الحرص على تأكيد دور المرأة في ذلك التاريخ ضمنا او بصورة مؤكدة .

وكتابات باكثير عن المرأة تختلف عن كتابات سواه من الأدباء سواء كانو سابقين أم معاصرين أم من كتاب الأجيال التالية ، فالمرأة فى أعماله لا تخضع للرؤية المسبقة ولا التناول الذى يقصر شخصيتها على بعد واحد هو البعد الذى حدد فيه الكاتب شخصية المرأة لكنه يعنى بالتغلغل في أعماق المرأة ، وإكتناه النفسيات التى لا تقف عند ملامح ظاهرة ، وإنما تختلف بإختلاف الظروف والبيئة والثقافة والوعى ، وغيرها من العوامل التى تخضع لها نفسية الإنسان بعامة ، لا يكتفى الفنان بإبراز دور المرأة في حياة مجتمعها لكنه يعنى في الوقت نفسه بتحليل نفسيتها بما يجعل من موقفها نتيجة منطقية وفنية لما تعايشه وتعانيه.

اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3775641 عدد الزوار
913 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2017