كلمة الدكتور محمد أبوبكر حميد في افتتاح مؤتمر باكثير
2010-10-31

نشر محمد عباس

مصر .. أرض الوفاء ووطن الأوفياء

كلمة د.محمد أبوكر حميد في حفل افتتاح مؤتمر باكثير الدولي

الذي انعقد بمقر اتحاد كتاب مصرفي الفترة من 1-4 يونيو 2010م وافتتحه وزير الثقافة الفنان فاروق حسني

 بسم الله الذي قال:"اهبطوا مصر فإن لكم ما سألتم" والصلاة والسلام على من جعل لنا في مصر نسبا وصهرا ما أجمل ان نحتفل بعلي أحمد باكثير على أرض مصرالعظيمة أم العرب .. مناط أمل عشاق العلم والحضارة .. مهوى أفئدة الادباء والشعراء والفنانين .. مصر التي هام بها علي احمد باكثير حباً وهتف باسمها شوقا اليها وهو في موطنه حضرموت باليمن بقوله:

وأعبر مصر حيث العلم حيث الحضارة حيث يحترم الاديب

وحيث النيل يجري في إطراد وحيث الضاد مراعاها خصيب

 فما ان تحقق حلمه ووطئت قدماه أرض مصر الطاهرة حتى هتف مكبراً:

صلوات الله يامصر عليك

 وتحيــات ملاييــن القــلوب

كلهـا يهتف تحنانــا إليــك

وتفديك على رغم الخطوب

يارجاء العرب من قاص ودان

اعتزعلي أحمد باكثير بإنتمائه العروبي الاسلامي واعتبر أن الحضاره التي قامت على أرض مصر لها جذور موغلة في العروبة تعود إلى موطنه الاصلي, اعتقادا منه بالنظرية التي تقول ان الفراعنة فوج من قوم عاد هاجروا من حضرموت الى وادي النيل. وقد أسعدته هذه المعلومة فقال مفاخرا بهذا النسب مع المصريين:

إن تضحو داري حضرموت فإنني في مصر بين الاقربين سعيد

 من اصلهم وأصلي ومن دمهم دمي آباء صدق بيننا وجدود

وقد غنى باكثير كثيرا بحب مصر وهيامه بها وتمنى في واحدة من أواخر اناشيده الموت بها حيث قال:

 ليت شعري إن فيك حمامي

ترتوى من حبك العذب عظامي

 أم يظل الدهر لهفي وأوامي؟!

آه.. إن طال بواديك منامي!

أتضمين رفاتي بحنان؟!

 آه يامصر أحبك

وعندما تعرض في سنوات حياته الاخيرة للمضايقة والحرب من اصحاب شعار "إن لم تكن معي فأنت ضدي" رفض الخروج من مصر وآثر الصبر على الضيم حبا في مصر وإيمانا بيوم سيأتي فتنتصر فيه مصر للفكر الاصيل الذي يعبر عن حقيقة هويتها وقال كلمته الشهيرة "والله لم تضق بي مصر الكريمة ولكن ضاقت بي بعض الصدرو اللئيمة"!! نعم لقد ضمت مصر رفات باكثير بحنان.. هذه مصر الآن تحضنه.. تعانقه حبا وشوقا ووفاء. فإن لم يكن الوفاء في مصر فأين يكون؟! (تضفيق) هذه مصر العظيمة التي لاتنسى الابرار من أبنائها.. هذه مصر تضمه بحنان.. تعيده الى أمته العربيه والاسلاميه.. ان علي احمد باكثير الذي مات مقهورا تعيده مصر العظيمة اليكم منتصرا .. منتصرا للمباديء التي آمنت بها وجاهدت في سبيلها .. ها هو علي أحمد باكثير يعود منتصرا لمصر التي رعت نبوغة وحققت له على أرضها أحلامه و أمجاده وعرفت له قدره وحمته وانصفته. وحسبه أن زعيم مصر الخالد جمال عبدالناصرٍ قال له وهو يمنحه جائزة الدولة ووسام العلوم والفنون من الطبقة الاولى سنة1963م: أن روايتك (وا إسلاماه) كانت ثاني رواية تأثرت بها قبل الثورة بعد رواية (عودة الروح) لتوفيق الحكيم, لأنك صورة فيها مدى حاجة مصر لزعيم وطني يحرر لوطان العرب ويوحد كلمة المسلمين .. (تصفيق) هذا هو وفاء مصر وهذا هو سر عظمتها .. حنانها على أبنائها وبرها بأمتها العربية والاسلامية.. وقد تشرب باكثير هذا الحنان والوفاء والبر من أرض مصر الأم الرءوم .. ولهذا انطلق من أرض مصر يعانق أمته العربية والاسلامية ويهتم بقضاياها في أدبه إهتماما يعكس مدى حرص مصر وحبها للاوطان العربيه والاسلامية على السواء. فلاعجب ان يجتمع للاحتفال بهذا الاديب أدباء العرب وأدباء المسلمين من اكثرمن 20 دولة, وهو احتفاء وإجماع لم يحدث لأديب قبله. لقد حقق باكثير في هذا المؤتمر عناقا نادر المثيل بين فكرتي العروبة والاسلام في أدبنا الحديث. وأرى في هذا الجمع الغفير الذي يمثل كافة اطياف هذه الامة.. وزراء وسفراء ورجال فكر ورجال أدب ونقاد واعلاميون واعلاميات أصحاب المعالي الوزراء والسادة السفراء والادباء .. الساده الحضور من الاخوة والاخوات ان اجتماعكم في هذا المكان.. قلعة صلاح الدين .. مقر اتحاد أدباء وكتاب مصر يؤكد حقيقة واحده : هي أن الفكر الذي يمثله علي احمد باكثير يعبر عن هوية مصر العروبه والاسلام .. وهو فكر لانختلف عليه جميعا بل نؤيده وننصره ونسير على هداه.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


 

اسم المستخدم  
كلمة المرور  
نسيت كلمة المرور؟           عضو جديد
كلمة البحث  
اختر القسم  
 

موقع رابطة أدباء الشام

الإسلام أون لاين

الإسلام اليوم

ناشري

موقع القصة العربية

موقع باب

مدونة أسامة

جامعة الشارقة

الخيمة العربية

المسرح دوت كم

الشاهد للدراسات الاستراتيجية

شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية

المبدعون العرب

ضفاف الإبداع

أقلام الثقافة

رابطة رواء للأدب الإسلامي

موقع الشاعر سالم زين باحميد

مؤسسة فلسطين للثقافة

موقع إلمقه - القصة اليمنية

عناوين ثقافية

موقع الدكتور عبد الحكيم الزبيدي

موقع الدكتور عمر عبد العزيز

موقع نبي الرحمة

موقع جدارية

الفكر التطبيقي للقرآن والسنة

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

أدب السجون

منتدى الأصلين

 
أدخل بريدك الإلكتروني  
إلغاء الإشتراك
3775591 عدد الزوار
913 عدد الأعضاء
الرئيسية - لماذا باكثير - باكثير في سطور - المسرحيات القصيرة - سجل الزوار - خريطة الموقع - تواصل معنا
© جميع الحقوق محفوظة للموقع 2001 - 2017